سينما عقيل هي سينما مستقلة تهدف إلى تقديم الأفلام المتميزة من حول العالم إلى الجمهور في دبي. عبر إبراز المخرجين وصانعي الأفلام عبر العقود، الأقاليم والأنواع السينمائية، تهدف سينما عقيل إلى خلق وعي واهتمام بالأفلام.

بثينة كاظم هي شابة إماراتية بدأت هذا المشروع الثقافي عام 2014، منطلقة من غياب صالات العرض التي تهتم بالسينما البديلة ما أسست سينما عقيل لتكون منصة للأفلام الفنية و البديلة التي تتيح للجمهور الفرصة لمشاهدة نوعية مختلفة من الأفلام. اختارت دبي لتكون مقر السينما كإماراتية تسعى إلى تقديم إضافة للساحة الثقافية في الإمارات، وبحكم وجود مهرجان دبي السينمائي الذي يعد من أهم المهرجانات في العالم العربي، “رأينا أن المدينة متعطشة لهذا النوع من الفضائا، لتكمل مسيرة المهرجان والنشاط الانتاجي في الدولة ابتداءً من مدينة دبي.”

أطلقت سينما عقيل برامج مؤقتة (pop-ups) بالتعاون مع منظمي أحداث مثلا Market OTB بالإضافة إلى برنامج السيتما الصيفي الذي يعرض في ساحة العرض A4 Space بالتعاون مع منظمة السركال أفنيو في منطقة القوز الصناعية. ويشكل سكان دبي لا سائحوها جمهور السينما الأساسي، من مختلف الدول والتي أتوا منها حول العالم.

شاركت السينما لأول مرة في مهرجان كان السينمائي هذه السنة كجزء من المركز العربي للسينما، كما تعاونت أيضاً مع مهرجان أوت بوكس للأفلام القصيرة في بيروت من خلال برمجة مشتركة للسينما المؤقتة التي أنشأها المشروع في فترة أسبوع دبي الفني.

كاظم ذكرت أن المشروع الذي أطلقته العام الماضي سيكون جزءاً من توسع في نشاط إنشاء صالات عرض للسينما البديلة في المنطقة، كإنشاء سينما زاوية في مصر وافتتاح مركز سيماتك أيضا في القاهرة، و الإعلان عن إنشاء مركز السينما في بيروت الذي سيتم استكماله خلال سنتين، و الدور الفعال الذي تلعبه شبكة (ناس) أي شبكة الشاشات المعربية المستقلة.

تقول بثينة: “سيكون لسينما عقيل دور كبيرفي نشر ثقافة التردد على الصالات المستقلة في منطقة الخليج العربي بشكل خاص بحكم كونها السينما الوحيدة من نوعها في الخليج.”

يمكنكم متابعة أخبار نشاطات سينما عقيل عبر الموقع الالكتروني .

الوسوم