أعلنت هيئة الطرق والمواصلات بمدينة دبي الإماراتية أنها تستعد لإطلاق خدمة تسمح باستخدام مركبة جوية ذاتية القيادة لنقل الركاب خلال شهر يوليو من عام 2017 الجاري.

وعرضت الهيئة خلال مشاركتها في القمة العالمية للحكومات، والمنعقدة حاليا في دبي، المركبة إيهانج 184، EHANG184، صينية الصنع، وهي مركبة جوية ذاتية القيادة مزودة بمقعد لراكب واحد، ومتصلة بمركز تحكم موجود على الأرض.

وتحتوي المركبة على شاشة لمس أمام مقعد الراكب ستتيح له تحديد وجهته عند الركوب، حيث ستتاح الوجهات بشكل نقاط على خريطة للمدينة، وتم برمجة المركبة للإنتقال تلقائيا إلى هذه الوجهات والطيران ضمن مسارات معدة مسبقا.

وأكد مطر الطاير، المدير العام لهيئة الطرق والمواصلات، أن المركبة التي عرضت في القمة ليست نموذجا تجريبيا، وإنما مركبة قادرة على الطيران حيث تم تجربتها بنجاح للتحليق بركاب في سماء دبي، وذلك حسب وكالة أنباء الإمارات.

وصممت المركبة الجوية ذاتية القيادة، للطيران لمدة أقصاها 30 دقيقة في الرحلة الواحدة، وذلك بسرعة قصوى تبلغ 160 كم/ساعة، إلا أن السرعة الثابتة آلياً للمركبة هي 100 كم/ساعة، وهي المركبة التي تستخدم بطارية للتزود بالطاقة، وهي البطارية التي يتم شحنها في مدة تتراوح بين ساعة وساعتين.

ويبلغ طول المركبة الجوية إيهانج 186 نحو 3.9 أمتار، وعرضها 4.02 متر، وارتفاعها 1.60 متر، ويقدر وزنها بنحو 250 كيلوجراما، فيما يبلغ أقصى وزن للمركبة الجوية مع وجود راكب بها نحو 360 كيلوجراما.

وتستطيع المركبة الجوية الطيران على ارتفاع أقصاه 3000 قدم، وفي حالات الطقس المختلفة باستثناء العواصف الرعدية، حيث صممت لتقاوم الاهتزازات والضغط ودرجات الحرارة العالية، وذلك باستخدام أجهزة استشعار تقلل من معامل الخطأ أثناء الطيران.

وتعمل المركبة بثمانية محركات منفصلة، بحيث تستمر في العمل والطيران إلى اتمام عملية الهبوط إذا حدث عطل في أي من المحركات، ونظام قيادة وتشغيل أساسي واحتياطي، وهي المركبة التي تتصل بمحطة القيادة الأرضية عبر شبكة بيانات الجيل الرابع 4G.

يذكر أن هذه الخدمة التي تسعى لإطلاقها هيئة النقل والمواصلات تأتي ضمن جهود حكومة دبي لتحويل المدينة إلى الأذكى عالميا وتحقيق استراتيجية التنقل الذكي بها، وذلك وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بين رائد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي.

 

المصدر : 1