ابتكر الطالبان جمال الميقاتي وخالد البردويل في كلية الهندسة والمعلومات في جامعة الأزهر، سيارة تعمل على الطاقة الشمسية، لحل مشكلة التلوث البيئي، حيث استخدم الطالبان أدوات محلية مستعملة في صناعة السيارة، وذلك لعدم وجود قطع لها في ظل الحصار المفروض على غزة.

وتستقبل تلك السيارة أشعة الشمس عن طريق لوحين زجاجيين موضوعين على سطحها، ومن خلال دوائر تحكم وتنظيم للتيار الكهربائي بما يناسب المحرك الذي يدير عجلات هذه المركبة.

ويقول البردويل أن ” الفكرة هي عبارة عن مشروع تخرج حيث تعتبر مزيج متكامل من كل المواد العلمية التي درسناها في الجامعة، صممنا الفكرة وبدأنا بتنفيذها على أرض الواقع بشكل عملي في ظل الإمكانيات المتاحة، وحاولنا إخراجها بالشكل المناسب والناجح.”

وقد تؤدي سيارة البردويل وميقاتي الشمسية إلى التخفيف ولو قليلا من مشكلة نقص الطاقة لكنهما يجدان بعض الصعوبة في العثور على قطع الغيار اللازمة لصنع السيارة في غزة.

الوسوم