عمل فني جميع مكوناته من القمامة، هذا ما قامت به مجموعة “زبل مانيفستو” في المغرب التي تتكون من أربعة فنانين شباب: “غزلان ساهلي، كاتيا ساهلي، سعد علمي، عثمان زلن”، الذين يمتلكون خلفيات فنية متعددة مثل العمارة والسينما والكتابة والموضة، ويجمعهم هدف واحد ألا وهو المحافظة على البيئة، ولذلك قاموا مؤخرا بمشروع متميز للغاية و أطلقوا عليه ” سأُجَمِّل قمامتي”

استغرق هذا المشروع 12 يوما من الشباب الذين يحاولون عن طريقه أن يعبروا عن رفضهم لهذا العالم الاستهلاكي الذي يخلف وراءه  كميات ضخمة من القمامة، و يتكون هذا العمل الفني من خمس مراحل: «الأزرق العميق»، «مرحبا بكم في العالم الحقيقي»، «جنة البلاستيك»، «القارة العائمة» و« التفاعل الاشعاعي »، تعد كل منها صورة فنية  معبرة عمّا نعيشه من واقع مؤلم بسبب زيادة الاستهلاك، والهدف من هذا العمل الفني توعية المستهلك بضرورة تقليل الاستهلاك وزيادة التدوير وإعادة انتاج القمامة فعلى سبيل المثال أنشئ الفنانون  غرفة معيشة مكونة من أريكة و طاولة و مصابيح مغطاة جميعها بالقمامة، مؤكدين بأنه إذا كان لدى الانسان توعية بما يستهلكه فسيعرف أن هذا  هو الشكل الحقيقي لغرفة معيشته.

الوسوم