يترقب المهتمون بالتجارة الإلكترونية انطلاق أول معرض لها بالرياض الشهر المقبل، ويضم أكبر وأقوى منصات العرض التي تهتم بالمستهلك، ويهدف لنشر ثقافة ما يسمى بـ”العالم الافتراضي”، وذلك خلال الفترة من 2-4 أبريل 2017 بفندق الفورسيزون في مدينة الرياض.

ويأتي ذلك الإقبال على المعرض لكونه يقام لأول مرة على مستوى التطبيقات الإلكترونية بجمع أكبر وأقوى منصات العرض الإلكترونية من شركات محلية وخليجية وعالمية التي سوف تعرف بنفسها من خلال الجناح الخاص بها في المعرض، وتجمع أكبر شريحة مستهدفة من رواد التواصل الاجتماعي، وإبراز دورها في نشر ثقافة ما يُسمى اليوم بـ”العالم الافتراضي”.

وسيكون المعرض فرصة للتاجر الصغير وحصوله على الدعم من قبل مشاركة الكثير من الشركات الراعية للمعرض، وتسويقها لأهم وأبرز الخدمات والمنتجات للمجتمع، كما يسعى المنظمون لمواكبة التغيرات المتسارعة والمساهمة في دفع عجلة التنمية وتحقيق رؤية المملكة 2030.

ودعت اللجنة المنظمة، المهتمين بالتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي بالتسجيل في المعرض الذي يعد أكبر حدث للتجارة الإلكترونية من نوعه؛ نظرًا للتطور الكبير والنمو المتزايد الذي تشهده صناعة التجارة الإلكترونية في المملكة خلال السنوات الأخيرة؛ حيث تشير الدراسات التسويقية والأبحاث إلى أن حجم التجارة الإلكترونية في السعودية سيتجاوز 20 مليار ريال في عام 2017م؛ حيث بلغت نسبة النمو السنوي 12%، ومتوقع أن يصل حجمها إلى 32 مليار ريال بحلول 2021م، ويعود ذلك لعدة أسباب منها زيادة عدد مستخدمي الإنترنت، وكذلك دخول عدة شركات من مختلف الأنشطة التجارية في مجال التجارة الإلكترونية.

وتواصل اللجنة المنظمة استقبال مشاركات التطبيقات الإلكترونية في المعرض؛ حيث دعت الشركات التقنية التي تمتلك تطبيقات للمشاركةُ وعرض تطبيقاتها والتعريف بها وبما تحتويه. للزوار والذي يتوقع أن يتجاوز خلال أيام المعرض أكثر من 50 ألف زائر،

كما خصصت اللجنة حسابًا رسميًّا على “تويتر” والـ”إنستجرام” لتسهيل عملية التواصل معها ولمعرفة طرق المشاركة: E_Commerce2017@

الوسوم